الرئيسية » الأخبار » امة الاسلام » افتتاح أول روضة أطفال اسلامية في كوسوفو

افتتحت في مدينة "جاكوفا" في جمهورية "كوسوفو" أول روضة أطفال تابعة للمشيخة الإسلامية.

 

 

وحضر الافتتاح العديد من الشخصيات؛ من بينهم: مفتي جمهورية "كوسوفو" الشيخ "نعيم ترنافا"، والأمين العام للأمانة العامة للأوقاف في "الكويت" الدكتور "عبدالمحسن الخرافي"، ومحافظ "جاكوفا" "بال ليكيا"، والعديد من المسؤولين في رئاسة المشيخة والمحافظة، وجمع غفير من المواطنين.

 

وفي حفل خطابي توجه رئيس مجلس المشيخة الإسلامية لمحافظة "جاكوفا" بجزيل الشكر للحاضرين على حضورهم الحفل، كما توجه بالشكر الجزيل إلى مفتي الجمهورية والأمين العام على تشريفهم الافتتاح، موجهًا باسم المسلمين في "جاكوفا" جزيل الشكر إلى كل من أسهَم في بناء هذه الروضة المباركة.

 

 

كما توجه بالكلمة محافظ المدينة "بال ليكان"، الذي تقدم في كلمته بجزيل الشكر إلى دولة "الكويت" والشعب الكويتي على هذا الدعم المبارك الذي كانت المدينة بحاجة إليه، كما شكر مفتي الجمهورية على جهوده في تحسين البنية التحتية للمشيخة الإسلامية في "جاكوفا".

 

 

وفي كلمته قال الأمين العام للأمانة العامة للأوقاف في "الكويت" د."عبدالمحسن الخرافي": إن هذه الروضة هي أحد المشروعات التي اختارتها الأمانة العامة لدعمها وتمويلها؛ حيث رأينا أهميتها وحاجة المواطنين في هذه المحافظة إليها؛ حيث ستكون مكانًا لتربية وتعليم أطفالكم الأعزاء، وسوف يعود علينا هذا المشروع برجال متعلمين في المستقبل يقودون عجلة التطوير في بلدكم.

 

وفي ختام الكلمات توجه مفتي الجمهورية بالكلمة قائلاً: إن العمل والتخطيط للمستقبل والعمل من أجل أطفالنا، هو من أولويات المشيخة الإسلامية، وإنني أهنئ سكان "جاكوفا" على هذا المشروع المبارك، كما أتوجه بجزيل الشكر إلى حكومة "الكويت" وشعبها المعطاء، وإلى الأمين العام والأمانة العامة للأوقاف في "الكويت" على دعمها هذا المشروع، كما أشكرهم على حسن التعاون وتسهيل تنفيذ المشروع، متمنيًا أن تكون هذه بداية طيبة للمشاريع المستقبلية التي تفيد شعبنا. 

وفي الختام كرم مفتي الجمهورية ضيفه الكريم بدرع المشيخة الإسلامية تعبيرًا عن الشكر والتقدير.


المصدر: شبكة الألوكة.